-20%

المنقذ من الضلال

Special Price ٦٫٠٠ US$ Regular Price ٧٫٥٠ US$
اسم المؤلف: أبو حامد محمد الغزالي الطوسي النيسابوري الشافعي تحقيق | تخريج | تعليق | ضبطه | دراسة: بلا إعداد | إشراف | قدم له | واعتنى به | راجعه: بلا ضبط | ترجمة | مراجعة الترجمة | تدقيق الترجمة: بلا الموضوع: العقيدة الاسلامية | العقيدة الاشعرية الناشر: دار المنهاج | جدة ، المملكة العربية السعودية رقم الطبعة: الطبعة الأولى | الاصدار الثالث سنة الإصدار: 2019 م | 1440 هـ عدد الأجزاء: 1 عدد الصفحات: 160 نوع الغلاف: مجلد كرتوناج فاخر الطباعة نوع الورق: شاموا فاخر الطباعة: طباعة ملونة | الخط واضح جدا
متوفر
SKU
AA-534.76.169
Sku: AA-534.76.169
Categories: تصوف ,
Delivery & Return

Free Delivery

Free Delivery on today

Interest Free Finance

On all orders over $150

Payment Secured

Safe with Our Payment

الحقيقة بكل معانيها؛ مصادرها، معالمها، طرائق الوصول إليها، دوَّنَها حجة الإسلام الإمام الحبر الغزالي بأسلوب رشيق ماتع وهو يحكي قصته معها. و«المنقذ» أكثر من سيرة ذاتية للإمام، فهو لم يسطِّر حياته الفكرية فحسب، بل خاض فيه صراعاً روحياً ذاتياً، وآخر مع الفلاسفة والباطنية وأهل الكلام وأهل السلوك والعرفان، ليصل وبكل موضوعية إلى ترجيح أفق الأخيرة على سائر الفرق. وهو مصدر من مصادر الفكر العالمي، ومفخرة من مفاخر تطور الفكر الإسلامي. وهو سيرة لعقلية مؤلفه الفذّة، ومنهج منضبط لسالكي طريق البحث الموضوعي. وقد كان للكتاب – وما زال – مكانة عظيمة في المكتبة العالمية، فيندر أن تجد لغة حية إلا وترجم الكتاب بها، أو أن تجد جامعة مرموقة إلا وفي أروقتها أبحاث جمة حوله وحول مؤلفه العظيم. وقد ساهم هذا الكتاب بحيوية وحماسة في رفع شأن أهل السلوك والعرفان الكرام، وتصوير طريقهم بأنها طريق السعادة الحقيقية، بلغة أصولية ناقدة، بل وبإشراقة روحية كشفية. وقد قدمت دار المنهاج هذا الكتاب غضاً طرياً بعيداً عن تأملات الباحثين وانتقادات الدارسين؛ ليكون بكراً لا تستعوره آراء من نظر فيه، فيكون أقرب لغرض مصنفه عند استضاءة معانيه. وقد ترك هذا الكتاب في نفوس العظماء أثراً كبيراً، كان له أبرز الدور في تحويل مسارهم، ونقلتِهم من سيرة رخيصة إلى سيرة مرضية، بما عاينوه من النقد الصريح الذي لم تشبه شائبة استرضاء، أو مسامحة عمياء. هذه التجربة الثرية المدونة كان قد عاشها الإمام واقعاً حيّاً، (فما راءٍ كمن سمعا)، فجاءت سطوره حيَّة كحالها، وأنت ترى في حواراته صدق اللهجة، ترى الباحث عن الحقيقة بكل معانيها، دون مجاملة أو مداهنة.

Write Your Own Question
Only registered users can write questions. Please Sign in or create an account
Close
المنقذ من الضلال